فاروق المهداوي – الرباط

أعلنت محكمة الاستئناف بفاس، عن حكمها القاضي بـ10 سنوات سجنا نافذا، في حق شخص متزوج اغتصب طفلاً من عائلته، داخل منزله الواقع بدوار الباردة نواحي غفساي اقليم تاونات.

وحسب مصادر إعلامية محلية فإن الجاني استدرج الطفل إلى إحدى غرف منزله واغتصبه تحت التهديد بالسلاح الأبيض، قبل أن يتمكن الضحية من الفرار من قبضته، ويعترف لوالدته بالإعتداء جنسي الذي مورس عليه من طرف قريبهم.

وكانت أم الضحية قد تقدمت بشكاية في الموضوع لدى عناصر الدرك الملكي بغفساي، ليتم توقيف المغتصب، حيث أثبتت الخبرة الطبية تعرض الطفل للاغتصاب، فيما اعترف المتهم تلقائيا بفعلته أثناء أطوار التحقيق معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

كيف يمكن مساعدة التلاميذ والطلبة الذين لا يمكنهم متابعة الدروس عن بعد؟

بعدما تم تعليق الدراسة في 13 مارس الماضي للحد من تفشي كوفيد-19، تم استبدال الدروس الحضورية…