حسب نتائج البحث الوطني الثاني الذي أنجز على مستوى جهات المملكة الاثني عشر خلال الفترة الممتدة مابين يناير و مارس الماضيين، فمعدل انتشار العنف ضد النساء يصل في الوسط الحضري إلى 55 بالمائة مقابل 51 بالمجال القروي. وعموما فإن اكثر من نصف النساء تعرضن لشكل واحد من أشكال العنف.

وأضافت نتائج البحث أن النساء اللائي تتراوح أعمارهن مابين 25 و 29 سنة هن الأكثر عرضة للعنف.
وأعلى نسب انتشار العنف تسجل في سياق الخطوبة وفي الوسط الزوجي، كما أن اثني عشر في المائة من مجموع النساء المغربيات تعرضن للعنف في الأماكن العمومية.

ووفق نتائج الدراسة تتعرض النساء القرويات للعنف بشكل أكبر في الوسط العائلي وفي الوسط التعليمي.

وبخصوص العنف الإلكتروني تشير النتائج التي قدمتها بسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة و التضامن، إلى أن 13 بالمائة من النساء صرحن بأنهن تعرضن للتحرش بواسطة الأنترنت فيما يتضح أن الفئات العمرية الشابة هي الأكثر عرضة لهذا النوع من العنف..

الوزارة الوصية تقول في المقابل أن التكتم عن واقعة العنف يظل من بين العوامل التي تضاعف مأساة النساء المعنفات، حيث لا تتجاوز نسبة النساء اللائي لجأن لجهة معينة لا تتجاوز الثمانية و العشرين بالمائة، و غالبا لا تتطور الأمور إلى تقديم شكاية حيث لا تتعدى النسبة الستة بالمئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بالفيديو.. اللجنة المنظمة لبطولة كأس أمم إفريقيا تكشف عن تميمة البطولة وتطلق موقعا إلكترونيا لبيع التذاكر

كشفت اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 في مصر، اليوم الأحد، عن التميمة الخاصة…