قضت والدة الدانماركية لويزا فيتسراغر جيسبرسن، ضحية جريمة شمهروش، ليلة أمس الأربعاء، بمنطقة إمليل السياحية بجماعة آسني، بأحد دور الضيافة قبل أن تقوم بزيارة موقع الجريمة اليوم الخميس.

وحلت والدة لويزا بمنطقة إمليل السياحية مرفوقة بعدد من ضحفيي بلادها، كما رافقها أحد الفاعلين الجمعويين والسياحيين بالمنطقة، كما التقت بساكنة المنطقة الذين عبروا عن تضامنهم المطلق معها.

وعبرت والدة الضحية الدنماركية، عن تفاجئها بكم المحبة التي منحها إياها سكان المنطقة، كما أشادت بروح التسامح التي تميز الشعب المغربي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المستشفى الإقليمي الأمير مولاي عبد الله بسلا خالي من أية إصابة بفيروس “كورونا”

أعلنت المديرية الجهوية للصحة لجهة الرباط- سلا-القنيطرة أن المستشفي الإقليمي الأمير مولاي ع…