اعتقلت قوات الأمن المصرية،  الفتاة المتحولة جنسياً «ملك الكاشف»، بسبب رفضها للتعديلات الدستورية، التي تهيئ الأجواء للجنرال عبد الفتاح السيسي، من أجل ولاية ثالثة، ودعوتها للتظاهر بميدان التحرير.

وأكدت تقارير إعلامية، أن منظمات حقوقية تطالب بالكشف عن مكان اعتقالها وعدم احتجازها في سجن الرجال، في ضوء فشلها بتغيير الجنس في بطاقة الرقم القومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسوق السبت يصف “رفض” تسلم ملفه القانوني ب”التعسفي”

استنكر المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسوق السبت، رفض السلطات المحلية تسلم م…