ألقت الشرطة الإسبانية القبض على أم مغربية، بعد محاولتها رمي ابنتها البالغة من العمر ثلاث سنوات، من نافذة شقتها الواقعة في الطابق العاشر، بعمارة ضواحي مدينة ملقة.

وحسب تقارير إعلامية، فالشرطة توصلت بإخبارية من الجيران، تفيد بوجود صراخ داخل منزل الأم المغربية، بسبب تعنيف ابنتها، فانتقل عنصران من الشرطة على عجل إلى عين المكان، وبعد استفسار المرأة المغربية بدت عليها علامات الارتباك، لتعمد إلى أخذ ابنتها العارية من رقبتها والذهاب بها نحو نافذة مفتوحة، مهددة الشرطة برميها إلى الخارج.

وحاولت والدة الطفلة خنقها بذراعيها، قبل تتمكن الشرطة من تحرير الطفلة، وأصيب عنصر شرطة بجرح على مستوى العين بعد أن هاجمته الوالدة.

ونقلت الشرطة الإسبانية الأم البالغة من العمر 30 سنة، إلى المستشفى قصد إخضاعها لفحوصات نفسية، كما تم وضع الطفلة لدى جدتها في انتظار انتهاء التحقيقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بنهيمة: كان علينا أن نركز على البناء المؤسساتي قبل التركيز على مشروع تنموي جهوي