تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الثلاثاء، من توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية مصحوبا بفتاة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه جرى توقيف المشتبه فيهما على مستوى نقطة المراقبة المرورية بمدينة فاس أثناء وصولهما على متن سيارة قادمة من إحدى مدن شمال المملكة، حيث أسفرت إجراءات التفتيش عن العثور بحوزتهما على 2960 قرصا مهلوسا، من بينها 1940 قرصا من مخدر الإكستازي و1020 قرصا طبيا من نوع ريفوتريل وخمسة هواتف محمولة، علاوة على مبلغ مالي مهم يشتبه في كونه من عائدات الاتجار في المخدرات.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

وذكر البلاغ بأن هذه القضية تندرج في سياق العمليات المشتركة التي تباشرها المصالح الأمنية لمكافحة ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية، وتحديدا الأقراص المهلوسة ومخدر الإكستازي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

أمزازي: الطلبة يهربون من مدرجات الجامعة بسبب “فجوة لغوية”

ألقى وزير التربية والوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، سعيد أمزازي، باللوم على تعريب ال…