أكدت ولاية مراكش آسفي، أنه تم فتح تحقيق إداري حول ظروف وملابسات واقعة اختفاء ملفات طلب الحصول على جواز سفر بإحدى الملحقات الإدارية التابعة للعمالة، كما تم فتح بحث قضائي من طرف السلطات المختصة تحت إشراف النيابة العامة.

ونفت الولاية الأخبار، حول فقدان جوازات سفر بإحدى الملحقات الإدارية التابعة لعمالة مراكش مؤكدة أن الأمر يتعلق باختفاء بعض ملفات طلب الحصول على الجواز.

وقالت الولاية في بيان توضيحي عقب تداول، “أخبارا تشير إلى فقدان جوازات السفر بإحدى الملحقات الإدارية التابعة لعمالة مراكش” إنها تنفي تسجيل أي فقدان لجوازات السفر على مستوى أي ملحقة إدارية تابعة لها، مبرزة أن الأمر يتعلق باختفاء ملفات لطلب الحصول على جواز السفر تقدم بها 28 من المواطنين التابعين للنفود الترابي للملحقة الإدارية أزلي، التابعة للمنطقة الحضرية المنارة.

يذكر أن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع مراكش، فجرت قضية ضياع وثائق جواز سفر لعدد من المواطنين والمواطنات من طرف موظفة في أحد الملحقات الإدارية بمراكش، ومطالبة قائد المقاطعة المواطنين الإدلاء بوثائق جديدة، وتأدية مبلغ 500 درهم كواجب للتمبر من جديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حمد الله يواصل تحطيم الأرقام القياسية ويقترب من لقب الهداف التاريخي

واصل المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله تألقه رفقة فريقه النصر السعودي، بعد أن سجل الهدف …