طالب النعم ميارة، الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين، الذراع النقابي لحزب الاستقلال، اليوم الأحد، خلال اللقاء التواصلي الجهوي العاشر الذي تعقده النقابة، من الحكومة بإقرار رأس السنة الأمازيغية يوما وطنيا بشكل رسمي.

وأوضح ميارة خلال حديثه أمام مناضلي الاتحاد العام ظروف وملابسات الانسحاب من الحوار الاجتماعي، الذي حددها في عدم وجود رغبة واضحة لحكومة العثماني في تنفيذ أرضية الحوار الاجتماعي، الذي لن يكلف الحكومة في مجمله 11 مليار، في حين أن ما وعدت به الحكومة من دعم للأرامل والذي حددت له ما يناهز 27 مليار درهم لم يكن في مستوى التوقعات، متسائلا عن من يستفد من هذا الدعم.

وأكد ميارة أن الحوار الاجتماعي لم يكن في مستوى تطلعات الشغيلة المغربية، حيث تعرض المواطنون المغاربة عامة، والطبقة الشغيلة خاصة، لمختلف مظاهر القهر الاجتماعي والاقتصادي، عبر هجوم الحكومة على القدرة الشرائية، والارتفاع المهول لأسعار المواد الاستهلاكية، وإلغاء صندوق المقاصة، وإفساد أنظمة التقاعد، وغيرها من التدابير الحكومية اللاشعبية التي كانت لها انعكاسات سلبية على المواطنين.

التعليقات على ميارة للعثماني: أين تذهب أموال دعم الأرامل؟ مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

“ألتراس” الرجاء تقرر منع الاحتفالات بعد مقتل مشجع رجاوي في البرنوصي

قرّرت مجموعات “الألتراس” المساندة لفريق الرجاء الرياضي وقف الاحتفالات المرتبطة…