كشف تقرير جديد للمجلس الأعلى للحسابات أن بعض الأحزاب استعملت أموال الدعم العمومي المخصص لانتخابات 7 أكتوبر 2017، بطريقة غير قانونية لدرجة أن حزب الحركة الشعبية، الذي يقوده امحند العنصر، اشترى سيارة بقيمة تناهز 18 مليون سنتيم بأموال الدعم العمومي للانتخابات.

كما صرفت بعض من الأحزاب دعما ماليا لأشخاص غير مرشحين، ولا حق لهم في الحصول عليها، بقيمة إجمالية ناهزت 11 مليون سنتيم ونصف، وهي جبهة القوى الديمقراطية 48000 درهم، الاشتراكي الموحد 54.50 درهم، الإصلاح والتنمية 12250 درهم، وحزب العمل 5000 درهم، وحزب البئية والتنمية المستدامة 4500 درهم.

وقد بلغت نفقات الأحزاب التي سجل المجلس أنها غير منصوص عليها قانونا ما مجموعه 552 ألفا و422 درهما. وفي هذا الإطار، طالب المجلس 18 حزبا بإعادة حوالي 600 مليون من أموال الدعم العمومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

نشطاء ينظمون إفطارا جماعيا بحدائق المندوبية في طنجة احتجاجا على رغبة السلطات في “إعدامها”

نظمت مجموعة من الهيئات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة طنجة، اليوم الجمعة، إفطارا جماعي…