أدانت كندا، مساء السبت، مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، معتبرة أن الوقائع التي سردتها الرياض فجر اليوم نفسه في معرض تأكيدها أنه قتل داخل قنصليتها في اسطنبول “غير متماسكة وتفتقر إلى المصداقية” ومطالبة بإجراء “تحقيق معمق”.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند في بيان إن “التفسيرات التي قد مت حتى اليوم غير متماسكة وتفتقر إلى المصداقية”.

وأضافت “نكرر المطالبة بتحقيق معم ق يجري بالتعاون الكامل مع السلطات التركي ة وبسرد كامل ومتين لملابسات مقتل خاشقجي”، مشد دة على “وجوب أن يحاسب المسؤولون عن هذه الجريمة وأن يواجهوا العدالة”.

وقد مت الوزيرة الكندية كذلك التعازي إلى خطيبة خاشقجي التركية خديجة جنغيز وإلى أسرته وأقاربه الذين “يمز قهم” الألم.

وكانت الرياض أكدت فجر السبت، للمرة الأولى، أن خاشقجي ق تل داخل قنصليتها باسطنبول إثر “شجار”، لكنها لم تقد م معلومات حول مكان الجثة.

وبعد 17 يوما من الإنكار الشديد، أعلنت الرياض للمرة الأولى فجر السبت، أن خاشقجي ق تل في قنصليتها باسطنبول إثر وقوع شجار و”اشتباك بالأيدي” مع عدد من الأشخاص داخلها — دون الكشف عن مصير جثته. ولقي الإعلان تشكيكا من المجتمع الدولي.

وكانت السعودية رفضت مرارا الاتهامات التي وجهها مسؤولون أتراك بقتل خاشقجي على يد سعوديين قاموا بتقطيع جثمانه، مؤكدة أنه غادر القنصلية على قيد الحياة.

وكانت فريلاند نفسها نشرت في غشت تغريدة طالبت فيها السلطات السعودية بالإفراج عن ناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، الأمر الذي أثار حفيظة الرياض وتسب ب بأزمة دبلوماسية بين البلدين.

وردت الرياض على تلك التغريدة بطرد السفير الكندي المعتمد لديها واستدعاء سفيرها من اوتاوا وتجميد المبادلات التجارية والاستثمارات بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

خطير.. فيديو يوثق مواجهة بين الشرطة و جانحين بالرصاص في أحد أحياء الدار البيضاء