تجري في هذه الأثناء الدورة الاستثنائية لاجتماع المجلس البلدي لمدينة المحمدية، والتي من المتوقع أن تعرف قرارات مهمة ومحددة لمصير الرئيس الحالي للمجلس، حسن عنترة، حيث رفض هذا الأخير الحضور إلى الاجتماع، وبقي مرابطاً في مكتبه، بينما استعان باقي أعضاء المجلس بعون قضائي لتوثيق امتناعه عن الحضور، لكنه ظهر فجأةً وترأس الإجتماع الذي سيتم خلف الأبواب المغلقة.

وعلم موقع “الأول” من مصادر مطلعة بأن دورة المجلس المنعقدة، اليوم الخميس، سيتم فيها إدراج ملتمس إستقالة الرئيس عنترة ضمن جدول الأعمال الخاص بالدورة، بعد الحكم القضاء الإداري الذي جاء لصالح إدراج الملتمس الذي تقدم به 37 من أعضاء المجلس.

وكان عنترة قد رفض إدراج الملتمس ضمن جدول أعمال دورة أكتوبر، مما دفع بعامل المدينة يرفع دعوى قضائية أمام القضاء الإداري حيث جاء الحكم لصالح العامل وضد عنترة.

مصادرنا أوضحت أن عنترة ليس لديه أي بديل إلا الانضباط لقرار المحكمة، بإدراج الملتمس، لكن لايزال غير معروف هل سيقبل تقديم استقالته أم لا؟.

وعمت حالة من الفوضى وسط قاعة الاجتماعات التي تحتضن اجتماع المجلس البلدي للمحمدية، حيث قوبل قرار المجلس بإجراء الدورة بشكل مغلق، بالرفض، من قبل عددا  من المواطنين وممثلي جمعيات المجتمع المدني، مطالبين بالسماح لهم لحضور أشغال الدورة المصيرية، وذلك أمام حضور السلطات المحلية في شخص باشا المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد استبعاد المحامي الإدريسي.. بن يطو برلماني “البيجيدي” سابقا عضوا في المجلس الوطني لحقوق الإنسان

بعد استبعاد القيادي في حزب العدالة والتنمية، والمحامي عبد الصمد الإدريسي، من عضوية المجلس …