حسبان في قلب فضيحة بالسطو على أموال المنخرطين ويرد: هذه حرب عصابات

ردا على الفيديو الذي انتشر مند يوم أمس الجمعة على مواقع التواصل الاجتماعي، الذي يظهر فيه رئيس فريق الرجاء البيضاوي سعيد حسبان داخل سيارته وهو يتسلم مبلغا ماليا من أحد منخرطي فريق الرجاء البيضاوي، قال سعيد حسبان إنه تعرض لـ”عملية ابتزاز، وأن الأمر أصبح خطيرا حيث وصلنا إلى حرب للعصابات وليست مجرد خلافات عادية داخل النادي”.

وأوضح حسبان في رده على الفيديو الذي وصف بـ”الفضيحة” أن “المنخرط الذي سلمه مبلغ 10000 درهم، كان قد قدم شيكا بالمبلغ لأداء واجب الإنخراط السنوي للفريق،  إلا أن البنك أرجعه بدعوى أنه شيك لم يؤدى «impayé»، وأضاف حسبان “في هذا الإطار اتصل بي المنخرط وطلب مني استرجاع شيكه مقابل تأدية المبلغ نقدا، وأجبته بأن يسلم المبلغ للمدير المكلف بإدارة الرجاء، إلا أنه ألح عليّ أن نلتقي لأنه على سفر خارج الدار البيضاء ولا يملك الوقت لذلك، فاستجبت لطلبه”، مضيفا لقد أصبح المنخرط يبتزني بأن أرضخ لطلبه بالدخول لمكتب نادي الرجاء أو نشر الفيديو، لكني لم أستجب لذلك.

وتابع حسبان “أنا أمتلك كل الوثائق التي تؤكد كلامي وقد سلمتها للمحامي الذي سيرفع دعوى قضائية في الموضوع وذلك حماية لفريق الرجاء ولسمعته وسمعة رئيسه”، مشيرا إلى أن “الأمر أصبح خطيرا وأصبحت أخاف على عائلتي وعلى شخصي”.