بعد انتصاره اليوم.. التعادل يفصل بين الفتح الرباطي وتحقيق اللقب التاريخي

 

لم يعد يفصل بين فريق الفتح الرباطي وتحقيق الانجاز التاريخي المتمثل في الفوز بالبطولة الوطنية لكرة القدم، لأول مرة في تاريخه، سوى تحقيق التعادل في مباراته القادمة أمام فريق مولودية وجدة، حيث حقق الفتح الرباطي الأهم اليوم، وهو يفوز على حساب الكوكب المراكشي بهدف لصفر سجله اللاعب محمد النهيري في الدقيقة 12 بملعب مراكش الكبير، برسم الدورة 29 من البطولة الوطنية “إتصالات المغرب”، ورفع فرسان العاصمة رصيدهم من النقاط إلى 55 في الصف الأول.
الكوكب تجمد رصيده من النقاط في 29، بالمقابل واصل الفتح وحيدا في صدارة البطولة الوطنية، في إنتظار ماستفرزه الدورة 30 حيث يرحل الفتح لمواجهة مولودية وجدة، بالمقابل يرحل الكوكب لملاقاة النادي القنيطري.

أما فريق الوداد الرياضي البيضاوي فواصل مطاردته للمتصدر، الفتح الرياضي، بعد تمكنه من تحقيق فوز مهم على فريق شباب الريف الحسيميّ، في مباراة جمعت الناديين بملعب ميمون العرصي (تشيبُولاَ)؛ وذلك بعدما سجل الكونغولي فابريس نغيسي أونداما الهدف الوحيد في الدقيقة 18 من عمر اللقاء.