المنتخب المغربي يستأنف تداريبه قبل مباراته الإعدادية الأخيرة أمام إستونيا

استأنف النتخب الوطني عصر اليوم الأربعاء 6 يونيو، تداريبهم بإجراء حصة مغلقة دارت أطوارها على أرضية ملعب «La Fontenette» بحضور جل العناصر، وركزت في مجملها على استعادة الطراوة البدنية للاعبين وبعض التمارين بالكرة.

وبرمج الطاقم التقني حصة أخيرة من التداريب صباح غد الخميس 7 يونيو، قبل مغادرة سويسرا صوب إستونيا بعد الظهر تحضيرا لملاقاة منتخبها وديا السبت المقبل.

وكان قد قرر المدرب هيرفي رونار، بعد المباراة الودية التي جمعت المنتخب الوطني ونظيره السلوفاكي أول أمس الإثنين، والتي آلت نتيجتها للأسود بهدفين لهدف، منح اللاعبين يوما ونصف من الراحة قبل استئناف التداريب.

وستكون مباراة النخبة الوطنية ضد منتخب إستونيا هي الأخيرة في برنامج استعدادات المنتخب قبل خوض غمار مباريات نهائيات كأس العالم فيفا بروسيا، بأول مواجهة أمام إيران الجمعة 15 يونيو بسان بطرسبورغ.