سلوكات “فرعونية” لمسؤولي شركة “الضحى” بإقامة “بريستيجيا” بالرباط

بغض النظر عن الخروقات التي اشتكى منها مرارا و تكرارا سكان إقامة رياض الأندلس التي شيدها أنس الصفريوي على أنقاض حديقة الحيوانات القديمة بالرباط، بعد تفويتها له في صفقة غامضة حتى الآن، لازال التعامل مع السكان، من طرف إدارة شركة “الضحى” يعتبرهم كأرقام فقط، دون اعتبار لأي حس انساني أو حقوقهم كمُواطِنين ناهيك عن كونهم زبناء محرومين من حقوقهم التعاقديّة.

فقد قام عمال ورش تابع لشركة “الضحى”  بتشغيل آلات الحفر الضخمة طيلة هذا اليوم 11 يناير 2017 الذي هو يوم عطلة، والذي يختار فيه عدد من المواطنين البقاء في منازلهم من أجل أخذ قسط من الراحة، دون احترام لحق السكان في الراحة. و رغم إخبار الساكنة لممثل السلطات المحلية بحي الرياض، فقد تجاهل مسؤولوه الجميع لأنهم يعتبرون أنفسهم يشتغلون مع رجل ذو نفوذ، و كما يقولون ويكررون أمام الساكنة: “اللي ماعجبو حال ينطح راسو مع الحيط، الباطرون ديالنا منّو لسيدنا”.