سيدة تعتدي على شرطي مرور بوجدة وهذا ما فعله الحموشي

فتحت ولاية أمن وجدة بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء أول أمس الاثنين، وذلك في قضية تتعلق بعدم الامتثال وإهانة موظف شرطة يعمل بفرقة المرور، من طرف سيدة كانت تسوق سيارتها الخاصة بإحدى المدارات الطرقية بمدينة وجدة.
وحسب المعلومات الأولية للبحث، فإن شرطي المرور أوقف سائقة السيارة بعدما ارتكبت مخالفة عدم احترام ممر الراجلين، وشرعت في التلفظ بكلام مشوب بالإهانة في حق الموظف المكلف بتطبيق القانون، وهو ما استدعى إشعار الدائرة الأمنية المختصة ترابيا، والتي انتقلت إلى عين المكان وفتحت بحثا قضائيا في النازلة.
وقد تم الاستماع للشرطي محرر المخالفة، ولعدة شهود من مستعملي الطريق، والذين أكدوا واقعة الاعتداء اللفظي على رجل الأمن، وذلك في انتظار إحالة المعنية بالأمر على أنظار النيابة العامة بتهمة إهانة موظف عمومي أثناء مزاولته لمهامه، بعد الانتهاء من إجراءات البحث.
وخلافا لما روجت له صفحة على الفايسبوك من كون السائقة عرضت الشرطي للصفع ولاعتداء جسدي، فقد أوضح مصدر أمني بأن الأمر يتعلق في حقيقته باعتداء لفظي، بعبارات تضمنت قانونا عناصر جريمة الإهانة، دون أن يتطور ذلك إلى عنف جسدي، وهو ما استدعى إشعار النيابة العامة وفتح تحقيق في مواجهة المعنية بالأمر.

بدون تعليقات

اترك رد