الداخلية تستعد لإجراء تغييرات جديدة تهم بطاقة التعريف الوطنية

تستعد وزارة الداخلية لإجراء تغييرات جديدة على بطاقة التعريف الوطنية، وعلم موقع “الاول” أن المستجدات ستهم الرقم المحدد للهوية المتداول حاليا والمستند على مسقط الرأس أو محل الإقامة بالجماعات الترابية المختلفة، وسيأخذ تعريف الهوية الجديد أيضا شكل رقم، لكنه مغاير عن الرقم الحالي إذ سيتكون من 10 أرقام وسيمكن من توسيع معلومات تحديد الهوية الخاصة بكل مواطن، بشكل يسمح بالتعرف على وضعية التقاعد والتأمين الصحي والاستفادة من البرامج الاجتماعية.

وكان المغرب قد شرع في العمل بالبطاقة البيوميترية منذ فاتح أبريل سنة 2008، حيث وضعت المديرية العامة للأمن الوطني أنذاك رهن إشارة المواطنين بطاقة وطنية إلكترونية جديدة، بمعايير أمان متطورة، تمكن من حماية المواطن من كل تزوير أو انتحال محتمل لهويته. وتعتبر البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية وثيقة رسمية تمكن صاحبها من التعريف بهويته وجنسيته المغربية، والتوفر عليها إجباري ابتداءً من سن 18 سنة، وتمتد صلاحيتها لعشر سنوات.