ترامواي.. سبعة كيلومترات إضافية بالتكتل الحضري الرباط- سلا

أكد المدير العام بالنيابة لوكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق، سعيد زارو، أن توسيع شبكة الترامواي بالتكتل الحضري الرباط- سلا سيهم مسافة سبعة كيلومترات باستثمار إجمالي يبلغ 1,7 مليار درهم.

وقال  زارو، في حديث نشرته يومية “ليكونوميست” اليوم الاثنين، إنه “سيتم تسخير كل الجهود لاستكمال أشغال عملية التوسعة الأولى في أفق 2019، ما سيسمح باستهداف ساكنة إضافية تقارب 300 ألف شخص، وبنقل حوالي 40 ألف مسافر إضافي يوميا”.

وأوضح المدير العام بالنيابة أن هذه التوسعة ستشمل الخط الثاني الذي سيتم تمديده إلى غاية المستشفى الجديد لسلا، ومن جهة الرباط، إلى أحياء “يعقوب المنصور”، مشيرا إلى أن مشروع توسعة ترامواي الرباط- سلا يمضي في المسار الصحيح، حيث انطلقت أشغال تحويل الشبكات (الكهرباء، الماء الصالح للشرب، الاتصالات ..)، في حين ينتظر إطلاق الأشغال بشكل رسمي في غضون شهور قليلة، قبل متم السنة الجارية.

وبحسب المسؤول، فقد تم توقيع اتفاقية في شهر مارس الماضي لتعبئة حوالي 880 مليون درهم من قبل شركاء المشروع، وهم وزارتا الاقتصاد والداخلية، ومؤسسة التعاون بين الجماعات “العاصمة”، وشركة ترامواي الرباط- سلا ووكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق، في ما سيتم تأمين باقي الميزانية على شكل قروض ميسرة.

وفي معرض جوابه عن سؤال حول توسعة شبكة الترامواي في اتجاه وجهات أخرى، خصوصا حي الرياض وتمارة، أبرز السيد زارو أن دراسة حول مسألة التنقل على مستوى هذا التكتل الحضري توجد في طور الإنجاز، لافتا إلى أنها ستسمح بالبت في مختلف طرق التنقل التي يتعين تطويرها مع اعتماد مقاربة لترشيد استعمالها حسب قدراتها.

وبخصوص مشروع تطوير الشطر الثالث والرابع من مشروع ضفتي أبي رقراق، أشار إلى أن هذا العمل سيمكن من تطوير المناظر الطبيعية، مضيفا أن الدراسة المتعلقة بتحديد الإطار التي توجد بصدد الإنجاز ستمكن من الحصول في غضون ثلاثة أشهر على مخطط تهيئة المناظر الطبيعية لهذين الشطرين.

وسيتيح هذا المخطط، حسب  زارو، تحديد الفضاءات المخصصة على سبيل المثال للغابات والملاعب الرياضية وفضاءات الترفيه، مشيرا إلى أن الوكالة تعتزم أيضا تطوير الأنشطة الفلاحية الموجهة في هذه المنطقة.

وفي ما يرتبط بمشروع بناء مستشفى الذي سبق وأن تم الإعلان عنه، قال المدير العام بالنيابة إنه لايزال قائما على مستوى أحد الشطرين، مضيفا أن شركاء أجانب من القطاع الخاص أبدوا رغبتهم في العمل على تطويره.

وسجل أنه “من المتوقع أن يتم سنة 2018 إطلاق طلب إبداء الاهتمام لإنجاز مشروع هذا المستشفى”.

وخلص  زارو إلى أن مشروع الترامواي أحدث ثورة في مجال النقل الجماعي بهذا التكتل الحضري، وذلك بتوفير خدمة النقل، في ظروف مريحة، لأزيد من 110 ألف مسافر يوميا.

بدون تعليقات

اترك رد