فايسبوكيون يطلقون حملة لرد اعتبار للمدرسة العمومية

أطلق نشطاء على الفايسبوك حملة من أجل رد الاعتبار للمدرسة العمومية، والتعليم بصفة عامة، وقد اعتمد النشطاء على نسخ نداءات على صفحاتهم الخاصة تدعو إلى المساواة في الاستفادة من التعليم وتحسين جودته وإعادة الاعتبار إلى المدرسة العمومية.

ويقول نص النداء الذي يتم تداوله بشكل كبير نداء: “احلم بمدرسة عمومية مجانية وموحدة وبجودة عالية لكل الأطفال المغاربة.. أريد أن يكون لأبناء المغاربة أغنياء وفقراء في المدن وفي البوادي وفي الصحراء وفي الجبال الحق في نفس التعليم وبنفس الجودة…
إذا كنت توافقني الرأي في هذا النداء قم بنسخه وإضافة اسمك ومشاركته في الفايسبوك”.

ولم يكتف رواد الفايسبوك بنشر النداء بل منهم من كتب ينتقد بشدة حالة التعليم العمومي مثل تدوينة لأستاذة بالتعليم الإبتدائي كتبت: “أنا فارس وفاء، استاذة التعليم الابتدائي، أعمل بالتعليم العمومي سنعمل هذه السنة بعدد 56 تلميذا فما فوق نظرا للخصاص المهول، لا أدري هل سندرسهم أم فقط سنراقبهم حتى لا يؤذوا بعضهم، ولا أدري كيف سأعلمهم كيف يمسكون القلم ومن أين سيبدأون وكيف سأكتب ستين نموذجا حرفيا وكيف سأراقب أصابعهم الصغيرة وهي تحاول ولا تجدني قريبة منها كي أعينهم وأشد على أيديهم.لا أدري كيف سأعلمهم الحرف والحركة والعدد والألوان والجمع والطرح وأنا لا أحفظ حتى أساميهم وأنا لا أستطيع أن أمر بين الطاولات لتشجيعهم أو تنبيههم فكيف لي أن أتابعهم سؤال قبل النهاية أين هو المخطط الاستعجالي لإصلاح المدرسة العمومية ؟”.