احتجاجات ضد بنكيران تتهمه بقتل بنجلون وهو يرد: “تصيحون كالديكة”

علم موقع “الأول” أن ندوة ساخنة مرت أمس الجمعة، عندما استقبل مخيم الشباب القومي العربي، المنظم بمدينة المحمدية في دورته 26، عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، حيث استقبله مجموعة من الشباب الحاضر بالاحتجاج، وتوقف اللقاء لعدة مرات.
وكشف مصدر حضر اللقاء الذي أنعقد أمس الجمعة ابتداءً من العاشرة ليلاً، وهو عبارة عن “سمر سياسي” حضره بنكيران، أن الوفدان المغربي والتونسي كانا هما المحتجين على حضور بنكيران وهما من طرحا أسئلة محرجة عليه.
وتشكل الوفدان من شباب حزب الطليعة المغربي، والتيار الشعبي التونسي يتزعمه عدنان البراهمي، ابن المعارض محمد البراهمي الذي اغتيل في تونس قبل سنوات، حيث اتهما بنكيران بالإنتماء إلى الإخوان المسلمين، هذا التيار الذي كان وراء اغتيال العديد من المختلفين معه، حسب المحتجين، واتهمه الشباب بالوقوف وراء اغتيال الشهيد عمر بنجلون
وكرد فعل على هذه الاحتجاجات، التي حاول رئيس الجلسة تجاوزها، دون أن يفلح في ذلك لعدة مرات، أجاب بنكيران بطريق أغضبت مجموعة من الشباب الحاضرين بالقول: “أنتم تصيحون كالديكة”، ثم عاد ليتحدث على أن الأهم، هو أن لا ترددوا الشعارات فقط بل أن تكونوا في المستقبل رجال مبادئ وأن لا تتحولوا إلى رجال مصالح”.