تفاصيل تخطيط مهاجر مغربي رفقة زوجته لتفجير البابا أثناء تواجده بالبرتغال

سلمت السلطات البرتغالية مؤخرا للمغرب، مهاجرا مغربيا لديها خطط للقيام بعملية تفجيرية لاغتيال البابا فرنسيس أثناء زيارته في ماي الماضي لمزار القديسة فاطمة في المناسبة المائوية الأولى لظهور السيدة العذراء على ثلاثة رعاة صغار.
وأوضحت مصادر إعلامية برتغالية، أن اعتقال المغربي الذي خطط رفقة زوجته للقيام باغتيال البابا، بقيت سرا وذلك خوفا من السلطات البرتغالية أن تؤثر هذه القضية بشكل سلبي على السياحة في البلد.
وأوضحت ذات المصادر في تفاصيل القضية، أن مغربيا مقيما بالبرتغال رفقة زوجته كان قد اعتقل بعد شرائه مواد مشبوهة تستعمل في صناعة المتفجرات، وقد خطط رفقة زوجته التي كانت شريكته في العملية باختراق رجال أمن البابا وذلك بوضع القنابل داخل سيارة اسعاف التي كانت من المتوقع أن تتواجد بالقرب منت البابا.
وأضافت أسبوعية “صول” البرتغالية أنه تم ترحيل المغربي الذي كان يشتغل إطفائيا بلشبونة إلى المغرب، فيما تم إرسال زوجته إلى خدمة الاطفاء الإجبارية وتطليقها منه.