بعد صمت طويل.. بنكيران يكشف عن رأيه حول “حراك الريف” وهذا ما قاله

محمد لعرج

بعد صمته عن رأيه حول حراك الريف، قال عبد الاله بنكيران “أن ما وقع في الحسيمة يمكن أن يقع في أي منطقة في المغرب”، مشيرا إلى أن “الفساد هو الذي أدى إلى اندلاع المظاهرات في المنطقة”.

وتابع بنكيران رئيس الحكومة السابق، خلال كلمته التي استهل بها لقاء مؤسسة مستشاري الحزب الذي تم عقده يوم السبت فاتح يوليوز الجاري، وتم بثها اليوم الأربعاء في الموقع الرسمي للحزب، (تابع) كلمته قائلا عندما زارني أب ناصر الزفزافي ووالدته، أكدت لهم لأهم أن لاحد يشك في وطنيتكم” ناصحا لهم ” عليكم أن توضحوا للكل أن فكرة الانفصال مجرد وهم ولا أساس لها من الصحة”.

موضحا أن “مسيرة الرباط المساندة لاحتجاجات الحسيمة والداعمة للمطالب المشروعة،” أثبتث أن المغاربة لا يعتبرون ساكنة الريف انفصاليين وأن مطالبهم مشروعة”.

وأردف قائلا أن المغاربة طالبوا نشطاء الريف بالهدوء لإيجاء الحل والكل سيساهم من أجل تجاوز الأزمة مؤكدا أن البلد مثل الباخرة، “يا إما سنحافظ عليها أو سنهدها بالغرق”.