عاجل.. الرميد يفجرها على “الأول”: أنا لن أكون أبدا بنعرفة العدالة والتنمية

قال مصطفى الرميد، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، “إن عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة المكلف أعلن موقفه الواضح من المشاورات الحكومية، وعلى الأطراف المعنية اذا ما كانت ترغب في الاستمرار في المشاورات الحكومية أن تراجع موقفها”.

وأضاف الرميد جوابا على سؤال لـ “الأول”، إذا ما كان هناك سيناريو آخر مطروح، أمام الوضع الذي وصلت إليه المشاورات من اجل تشكيل الحكومة، ” إنه ليس هناك أي حل آخر، غير ما هو موجود حاليا، فحزب العدالة والتنمية احتل المرتبة الأولى في الانتخابات، وجلالة الملك عينه رئيسا للحكومة وكلفه بتشكيلها، وهو يشتغل على ذلك، وعلى الأطراف الأخرى أن تبدي موقفها بوضوح إذا ما كانت فعلا تريد المشاركة في الحكومة”.

وفي سؤال حول وجود سيناريو بديل، يتحدث عن تعيين شخص آخر من العدالة والتنمية لقيادة المشاورات الحكومية عوضا عن بنكيران، أجاب الرميد، ” هذا السيناريو غير مطروح، ومن يروج له، يريد فقط خلق التشويش والبلبلة، فبنكيران هو رئيس الحكومة المكلف، بصفته الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، وأنا عضو في الأمانة العام للحزب، وكل المواقف التي يتخذها بنكيران تكون بموافقة من الأمانة العامة، وأنا اطلعت على بيانه الأخير قبل إصداره ووافقت عليه، – وإذا صح التشبيه -، فأنا لن أكون بنعرفة العدالة والتنمية”.