بنكيران يصرخ: ” يصفونني بالمستبد ومجنون العظمة فقولوا لي متى استبددت؟”

قال عبد الاله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن هناك من يصفه بـ”المستبد” و”جنون العظمة”، وقال مخاطبا الحاضرين في لقاء المجلس الجهوي للحزب بجهة الرباط امس الأحد: “إن كنت فعلا كذلك، قولوا لي متى استبددت بكم؟ مضيفا أنه لا يوجد حزب يطبق الديمقراطية كما يطبقها العدالة والتنمية”.

وأشار الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، حسب موقع pjd.ma إلى أن خصوم حزبه، “يحاولون أن يفسدوا علينا انتصار 7 أكتوبر” الذي وصفه بـ”الكبير”، مسترسلا “نحن لا ندعي أنهم فشلوا في هذا، ولكن في النهاية لن ينجحوا”، لذا أقول لكم إن الذي يهمني هو أنتم، يضيف ابن كيران مخاطبا أعضاء حزبه، مردفا “لأنني أنا وأنتم يمكن أن نضبط إيقاعنا، ولكن هل نستطيع أن نضبط إيقاع الآخرين؟”، قبل أن يستدرك قائلا: “لن نستطيع ضبط إيقاعهم، لأن كل واحد يتصرف وفق منطقه”.

“حنا الحمد لله قدنا الحكومة السابقة بسلام وفي انسجام، وما أنجز في هذه الفترة أشبه بالخيال”، يؤكد ابن كيران، الذي استدرك: طبعا هنالك حملة إعلامية مغرضة وخطيرة وكبيرة، تريد أن تشوش على كل هذا، لكن مع كل ذلك “الشعب حكم”، “رغم كل ما قيل له أعاد تجديد ثقته في العدالة والتنمية”.

وتابع أن الشعب المغربي “مكيشوفش واش زدتي ولا نقصتي، كيشوف واش نتا معقول ولا كتلعب”، مضيفا “إلى كنتي معقول” يمكن أن يقبل منك إجراء يظهر أنه غير شعبي، لأنه يقول “هاد السيد معقول، بغا الخير للبلاد وللمواطنين، وللضعفاء والمساكين”.