حزب الاستقلال: هناك يد متنفذة ومتحكمة تجتهد في محاولة الانقلاب على الدستور

تكلم حزب الاستقلال بشكل غير مباشر عبر مقال رئيسي على صدر صفحة “العلم”، الناطقة باسم حزب علال الفاسي، وقال ” يبدو أن المشاورات المتعلقة بتشكيل الحكومة الجديدة برئاسة الأستاذ عبد الإله بنكيران دخلت في نفق صعب للغاية بسبب التطورات المتلاحقة التي تواترت خلال الأسبوع الأخير. وتؤشر هذه التطورات على وجود يد متنفذة ومتحكمة في بعض مكونات الحقل السياسي المعنية بتشكيل هذه الحكومة والتي لا تريد للمسار الدستوري أن يأخذ نسقه الطبيعي وتجتهد في محاولة الانقلاب على الدستور”.

وأضاف مقال “العلم”، “فإذا كان رئيس الحكومة المعين طبقا للدستور يوجد في وضعية جد مستريحة.. ولا يعتقد أنه سيمل من وضعية الانتظار، أو أنه سيخضع للضغوط وسيرضخ للابتزاز ليسلم المفاتيح ويرفع الراية البيضاء معلنا عن فشل مهمته، فإن الخناق يزداد ضيقا على أعناق بعض الجهات مهددا إياها بالوصول إلى درجة الاختناق ثم الموت، ولعل هذا ما يفسر انتقالها إلى مرحلة جد متقدمة في ممارسة الضغوط والابتزاز..”.