وهبي: “البام” فقد المشروعية السياسية.. وكان على مكتبه السياسي أن يستقيل

قدم عبد اللطيف وهبي القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة نقدا ذاتيا قاسيا، حول تجربة “البام”، واعترف في حوار مع “أخبار اليوم” عدد اليوم الاثنين، بأن قيادة الحزب كانت ملزمة بالاستقالة، بعد كل التهم التي وجهة للحزب بتلقي دعم من السلطات.

وقال وهبي: إن “الحزب أصبح يحتاج إلى نفس جديد ومسلكيات جديدة وأخلاق مختلفة”. مضيفا: “لقد ارتكِبت أخطاء كثيرة كتبت عنها الصحافة لها علاقة بدور السلطة، وقيل إن حزبنا تلقى تمويلات من رجال أعمال كان يجب أن نرد على هذه الاتهامات، بل كان علينا أن نفكر في تقديم استقالتنا كمكتب سياسي”.

مضيقا: لقد فقدنا المشروعية السياسية والتنظيمية، لأننا لم نحقق هدف الفوز بالرتبة الأولى، الحزب أصبح يحتاج إلى نفس جديد ومسلكيات جديدة وأخلاق مختلفة.. إن وجود بعض الأشخاص على مستوى القيادة أصبح معرقلا لتأكيد مشروعيته السياسية والأخلاقية”.

 

بدون تعليقات

اترك رد