مطيع لـ”الأول”: قادة الأحزاب يخربون الوطن ويحولون الانتخابات إلى سوق للنَّصب

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2014-06-04 15:04:25Z | |

سامي جولال

قال عبد الكريم مطيع، مؤسس حركة الشبيبة الإسلامية في المغرب، إن قادة الأحزاب السياسية المغربية يخربون الوطن ويفسدون المواطنين، إذ يشجعونهم على الخيانة بكل أصنافها، ويعلمونهم أساليب الغش والخداع وأخذ الرشوة وإعطائها، ويؤطرونهم على استسهال استثمارها والانتفاع بها، ويحرضونهم على الإقدام عليها كلما بدت لهم مصلحة في ذلك، ويدربونهم على الكذب وبيع الضمائر وممارسة الانتهازية، في مجال يقتضي أن يكون للإصلاح وبناء الوطن، حسب ذات المتحدث.

وأضاف مطيع في تصريح خصّ به موقع ”الأول”، أن الأحزاب السياسية المغربية تحول الحملة الانتخابية إلى سوق للنصب والخداع والرشوة الصريحة والمقنعة، وبيع الأصوات والضمائر وشرائها، مردفا أنه “لا شك أن هذه التصرفات فساد راكز في نفسية الذين يمارسونه، الأمر الذي اعتبره يفقدهم أهلية تأطير المواطنين والإشراف على عملية الإرشاد والتوجيه”.

وأشار مطيع الذي يتواجد في المنفى بإنجلترا، إلى أن الأحزاب السياسية المغربية المفترض فيها الالتزام قانونيا بتأطير المواطنين وإرشادهم وتعريفهم بواجبهم وترقية شعورهم الوطني، لا تعير هذه المسؤولية أي اهتمام وتضرب بهذه الواجبات عرض الحائط.

واعتبر مؤسس حركة الشبيبة الإسلامية المغربية “هؤلاء القادة بكل هذه الأخلاق والقناعات والممارسات، ليس لهم من مهمة على الصعيد الوطني، سواء في المجال السياسي أو الاجتماعي أو الاقتصادي أو الأخلاقي أو العقدي، سوى إفساد المواطنين وتخريب الوطن وإشاعة خيانته وتدريب أتباعهم عليها.