نساء اللائحة لن يرجعن إلى مجلس النواب والإناث ينافسن الذكور في لائحة الشباب

تعيش نساء الأحزاب السياسية، وخصوصا النائبات اللواتي انتخبن في تشريعيات 2011 باللائحة الوطنية، حالة “صدمة” بعد أن قام مجلس النواب، اليوم الأربعاء، بالمصادقة على مشروع قانون تنظيمي رقم 20.16  والذي يقضي بتغيير وتتميم القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب 27.11، بحيث وافق مجلس النواب بالأغلبية على مشروع القانون التنظيمي  87 نائب  وعارضه  15 بينما امتنع 31 نائب برلماني عن التصويت.

واحتفظ القانون التنظيمي الجديد بالفقرة الثانية من المادة 5 من القانون التنظيمي لمجلس النواب التي تنص على أنه “لا يؤهل للترشح للعضوية في مجلس النواب برسم الدائرة الانتخابية الوطنية كل شخص سبق انتخابه عضوا في المجلس المذكور برسم الدائرة الانتخابية” وهي الفقرة التي قدم حزب الاستقلال تعديلا لها لتتمكن النائبات المنتخبات من إعادة الترشيح مرة أخرى.

 

ومن المقتضيات الجديدة في القانون التنظيمي لمجلس النواب الجديد أن اللائحة الوطنية للشباب سيتم ترشيح الجنسين فيها، الاناث والذكور، اللذين لا تتجاوز أعمارهم 40 سنة وبالتالي سيتم الرفع من تمثيلية النساء بـ 15 امرأة بالإضافة إلى ستين المخصصة للائحة النساء.