‫الرئيسية‬ رئيسية معلومات مثيرة.. مكتب دراسات فرنسي يكشف حقيقة وخفايا المقاطعة
رئيسية - سياسة - 4 أكتوبر، 2018

معلومات مثيرة.. مكتب دراسات فرنسي يكشف حقيقة وخفايا المقاطعة

في دراسة نشرت أواسط شتنبر الماضي واستهدفت مصدر حملة المقاطعة التي دعت إلى عدم اقتناء منتوجات ثلاث مؤسسات اقتصادية مغربية كبرى، خلص المكتب الفرنسي المتخصص في تحليل هندسة المواقع الاجتماعية “إي دي أس بارتنرز”، إلى أن الحركة الاحتجاجية لم تكن تلقائية، وأن “وحدات منظمة” تتحكم في مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب بطريقة “ممنهجة ومنسقة” قادتها، مع استعمال مكثف للبوتات، وهي الصفحات الالكترونية التي تولد تلقائيا، في أنظمة استغلال وإنتاج هذه المواقع.

وأضافت “الأحداث المغربية” في عدد يوم غد الجمعة، أن المكتب الفرنسي الذي أسس العام 2018 والمتخصص في تحليل وهندسة المواقع الاجتماعية واستقراء الآراء على الأنترنيت والذكاء المتعلق بخلق مواضيع النقاش على الشبكة نشر هذا التقرير في 11 شتنبر الماضي في 33 صفحة، تناولت بالتحليل دينامية المقاطعة التي استهدفت ثلاث شركات كبرى في ربيع السنة الجارية.

أولى الحسابات (صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك وتويتر) التي تحدثت عن المقاطعة تم إنشاؤها بين أبريل وماي 2018. كانت أولى خلاصات الدراسة يقول التقرير، فيما ستلتحق بها مئات الحسابات الحقيقية بعد ذلك لتأجيج المقاطعة، وليس في الأمر اية غرابة، يضيف التقرير إذا علمنا أن الظرفية كانت مواتية لتمرير التصعيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. الأمن يعتقل شخصين جديدين متهمين بقتل السائحتين النرويجية والدنماركية

أوقفت المصالح الأمنية بمراكش المزيد من المشتبه بهم في قضية قتل سائحتين نرويجية ودانماركية،…