بلغة لا تخلو من عنصرية مقيتة، توجه المحامي إسحاق شارية خلال تجمع خطابي لحملته الانتخابية بمناسبة الانتخابات البرلمانية الجزئية بدائرة المضيق- الفنيدق، إلى المواطنين قائلاً: “بغاونا نخويو بلادنا وأرضنا باش يعمروها بصحاب عكب لور”، في إشارة إلى مغاربة المدن الداخلية.

وتعتبر هذه الواقعة سابقة من نوعها حيث يقدم فيها أحد السياسيين بشكل علني على تفرقة المغاربة بين “شماليين” وسكان المدن “الداخلية”، حيث تابع مرشح الحزب الليبرالي سابقاً، الحزب المغربي الحر حالياً الذي يتزعمه المحامي المثير للجدل محمد زيان “خاصهم يخويو كابو نيكرو.. هما لخاصهم يمشيو بحالهم هذه أرضنا وبلادنا”، محاولاً استمالة أصوات المواطنين بخطاب عنصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عائلة أيت الجيد تسحب إنابة خمسة محامين من هيئة دفاعها وتتهم أحدهم ب”خدمة مصلحة حامي الدين”

توجه شقيق الطالب اليساري محمد بنعيسى أيت الجيد، حسن أيت الجيد، خلال جلسة محاكمة حامي الدين…