حمودي يطالب برفع السرية عن ما تبقى من محاكمة بوعشرين

طالب الأنثروبولوجي عبد الله حمودي عضو لجنة الحقيقة والعدالة في ملف الصحفي توفيق بوعشرين، بـ”رفع السرية عن محاكمة بوعشرين بعد أن تم عرض الفيديوهات”.

وتابع حمودي متسائلاً خلال الندوة الصحفية التي عقدتها اللجنة، اليوم الخميس، بالرباط، “لماذا عرضت تفاصيل القضية في بداية اعتقال بوعشرين على الإعلام العمومي بشكل علني، وهذا حيف كبير في حق بوعشرين وفي النهاية اتجهت المحاكمة نحو السرية”.

وأضاف حمودي “من المفروض أنه مادام الإعلام العمومي قد تكلم عن القضية، فيجب أن تستمر هذه العلنية حتى يعلم الرأي العام ما يجري بالضبط ويتابع أطوار المحاكمة بشكل شفاف”.

وقال حمودي “أنا أشكو للرأي العام المغربي بكل مكوناته وخاصة المثقفين والحقوقيين وأصحاب الضمائر كي يشهدوا ضد عرض معطيان القضية في الإعلام العمومي وضد الاتجاه في سرية المحاكمة”.