لم يعد الأسد عدوها الأول.. السعودية مستعدة لتدخل بري ضد”داعش”

أعلنت المملكة العربية السعودية، أنها مستعدة للمشاركة في أية عملية عسكرية برية في سوريا ضد تنظيم “داعش” ضمن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.
وفي مقابلة مع قناة العربية التلفزيونية صرح العميد أحمد عسيري مستشار وزير الدفاع السعودي والمتحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية باليمن، أمس الخميس، إن “السعودية على أتم الاستعداد لإرسال قوات برية إلى سوريا لمحاربة ما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية” إذا ما وافق التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية على ذلك”.
وأكد عسيري أن “المملكة السعودية على استعداد للمشاركة في أي عمليات برية قد يتفق التحالف ضد “داعش” على تنفيذها في سوريا”.
ويعكسهذا التصريح تحولا في مقاربة السعودية للصراع الدائر في سوريا، فبعدما كانت تعتبر مواجهة وإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد أولوية للاستقرار واستثباب الأمن بالمنطقة، أصبحت بهذا التصريح الذي يعلن نيتها دخول الأراضي السورية لمواجهة “داعش”، وكأنها تقر باستحالة الإطاحة بالأسد خصوصا بعد نزول روسيا بثقلها في الميدان.