وأخيرا..المحكمة الإسرائيلية تدين قاتل الطفل الفلسطيني أبو خضير حرقا

أدانت محكمة في القدس المشتبه به الرئيسي في جريمة مقتل طفل فلسطيني حرقا في يوليوز 2014. ورفضت المحكمة الدفع الذي تقدم به محامو يوسف المتهم حاييم بن ديفيد بأنه غير مسؤول عن أفعاله، لتدينه اليوم الثلاثاء بجريمة القتل. وستصدر المحكمة حكمها على بن ديفيد في الثالث من الشهر المقبل. ورأت المحكمة بعد الاطلاع على تقرير تقييم الحالة النفسية والعقلية للمتهم “أنه يعي تماما أفعاله”.
ويحاكم إسرائليان آخران لدورهما في هذه الجريمة التي قتل فيها الصبي محمد أبو خضير البالغ من العمر 16 عاما، انتقاما لمقتل ثلاثة صبيان اسرائيليين مختطفين في وقت سابق صيف ذلك العام.
وقد اختطف الثلاثة أبو خضير من حي في القدس الشرقية وقادوه إلى غابة قرب القدس حيث قاموا بقتله حرقا.
وقد اعترف المتهمون الثلاثة في الثاني من يوليوز بارتكابهم جريمة القتل، انتقاما لمقتل الإسرائيليين المختطفين.