أقصبي: “يسلخ” بنكيران اقتصاديا: 2016 سنة الجفاف والكفاف والغنى عن العمل

لخص الاقتصادي نجيب أقصبي الحصيلة المالية لحكومة بنكيران في سنة 2016 في جملة واحدة: “سنة الجفاف والكفاف والغنى عن العمل”، وقال أقصبي في حوار قصير مع “الصباح” إن الإقتصاد الوطني يبقى، عكس كل الوعود الحكومية، مطبوعا بالهشاشة ومرهونا بالفلاحة بل بالتساقطات المطرية.

وتابع الخبير الاقتصادي يقول: “إن حصيلة الموسم الفلاحي كبحت معدل النمو، فيما نهجت الحكومة سياسة تقشف صارمة، وركزت على إلغاء دعم المقاصة عن بعض المنتوجات وتخفيض ميزانية الإستثمار العمومي”.

مؤكدا أن التوازنات الإقتصادية “ستفقد بعض عوامل المساعدة الخارجية، المتمثلة حسب أقصبي، في انخفاض أسعار المحروقات في السوق الدولية، ذلك أنه مع عودتها للإرتفاع، قفز معدل العجز التجاري بزائد 18 في المائة أخيرا، لتتجاوز قيمته 166 مليار درهم، ويرتقب أن تبلغ سقف 180 مليار نهاية السنة الجارية”.

وأن “ميزان الأداءات وحجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة “تراجعت بناقص 70 في المائة مع السنة الماضية، أي حوالي 23 مليار درهم، فيما لم تتجاوز عائدات السياحة وتحويلات مغاربة الخارج 60 مليار درهم” يقول أقصبي.