انضمام المغرب لـ”سيدياو”.. “الباطرونا” تنشئ مجلس أعمال مشترك بأكرا

أعلن الاتحاد العام لمقاولات المغرب وغرفة التجارة والصناعة الوطنية الغانية، أمس الثلاثاء في أكرا، عن إنشاء مجلس أعمال مشترك بين البلدين.

وحسب البيان الختامي للندوة التي نظمها، بأكرا، معهد التفكير المغربي “أماديوس” حول موضوع “انضمام المغرب إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.. نحو تعزيز مجموعة غرب إفريقيا”، فإن هذه الآلية الثنائية، التي ستشكل جزء من التحالف الإقليمي لتتبع انضمام المغرب إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو)، سيكون لها دور اقتراح توصيات لتحسين الإطار القانوني لحركة الأموال والأشخاص بين المغرب وغانا.

ويمكن بذلك للقطاع الخاص في البلدين اتخاذ مبادرات ملموسة، لا سيما في القطاعات ذات الاهتمام المشترك.

وحدد البيان الختامي، في هذا السياق، خمسة قطاعات ستمكن، بالخصوص، من تعزيز هذه العلاقات من أجل المنفعة المتبادلة في كافة أرجاء المنطقة. ويتعلق الأمر بالاستثمار في مشاريع البنية التحتية الإقليمية، وخاصة الطاقات المتجددة، والتعاون في قطاع الفلاحة والصناعات الغذائية، وقطاع التعليم والتكنولوجيا الحديثة، إضافة إلى القطاع المالي.

وتم إنشاء التحالف الإقليمي لتتبع انضمام المغرب إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا في أبريل الماضي بأبيدجان، عقب الندوة التي نظمها معهد “أماديوس” حول “المغرب في سيدياو.. توسيع أو تعميق؟”.

ويندرج لقاء أكرا، الذي نظم بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومركز التفكير الغاني “إماني”، في إطار جولة غرب إفريقية تروم وضع إطار لمواكبة وتتبع طلب انضمام المغرب إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.