افتتاح مهرجان خريبكة بتكريم الطاهر شريعة مؤسس أيام قرطاج السينمائية

افتتحت، مساء اليوم السبت بالمركب الثقافي بخريبكة، فعاليات الدورة التاسعة عشرة لمهرجان السينما الإفريقية، الذي يتواصل إلى غاية 23 يوليوز الجاري.

وتميز حفل افتتاح التظاهرة، التي تنظمها مؤسسة مهرجان السينما الإفريقية بدعم من المجمع الشريف للفوسفاط والمركز السينمائي المغربي ومجلس جهة بني ملال خنيفرة وعمالة إقليم خريبكة والجماعة الحضرية للمدينة، بتكريم السينما التونسية ومن خلالها السينمائي التونسي الطاهر شريعة باعتباره أيقونة السينما الافريقية في تعددها وتنوعها.

وعرف حفل افتتاح الدورة، عرض الفيلم التونسي “الطاهر شريعة تحت ظلال الباوباب” لمخرجه محمد شلوف. ويقدم هذا الشريط (68 دقيقة ) “بورتريه” الطاهر شريعة كونه رجل الوحدة الافريقية في المجال السينمائي ، ومؤسس أيام قرطاج السينمائية (المهرجان السينمائي الأول في افريقيا والعالم العربي 1966 )، كما يحكي الفيلم قصة علاقات الصداقة التي جمعته برواد السينما الافريقية كسامبين عصمان وتوفيق صالح وتيميتي باصوري ومصطفى الحسن وآخرين الذين بذلوا قصارى جهدهم بعيد الاستقلال من أجل إنتاج أولى الصور الأصلية لإفريقيا ما بعد الاستعمار وعملوا على إنارة الطريق للسينما الافريقية وجعلها قادرة على المساهمة في تحديث القارة وإثبات ذاتها.

وتم، بهذه بالمناسبة، تقديم لجنة تحكيم المسابقة الرسمية، التي يرأسها الفيلسوف الفرنسي ادكار موران، وتضم كلا من المخرج المغربي ياسين فنان، والصحافية المغربية عائشة اكلاي، والصحافية التونسية هدى العامري ، والممثلة ميمونة اندياي من بوركينافاسو، والمخرج ماما كيتا من غينيا ، والمنتجة السينمائية الايطالية سيركني روسانا.

كما تم تقديم لجنة تحكيم جائزة “دون- كيشوط ” للأندية السينمائية المنضوية تحت لواء الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب والتي تتألف من محمد صولة عن نادي الطليعة السينمائي بسيدي سليمان (رئيسا) ، ومحمد العماري عن جمعية النادي السينمائي بخريبكة ونادية بن القايد عن نادي الفن السابع بطنجة (عضوان ).

ويشارك في المسابقة الرسمية للدورة، التي تحتفي بالسينما الإثيوبية ، 15 فيلما تمثل 12 دولة افريقية وهي تونس وإثيوبيا والجزائر وغينيا ورواندا ومصر وبوركينافاسو و مالي ونيجيريا و ساحل العاج والبنين والمغرب، ستتنافس على مختلف جوائز المهرجان وعلى رأسها الجائزة الكبرى “عثمان صامبين” و الجائزة الثقافية الموازية “دون كيشوط – سينيفليا”.

ويتضمن برنامج الدورة ، على الخصوص، تنظيم ندوة رئيسية حول موضوع “مسألة السيناريو في السينمات الافريقية” بمشاركة سينمائيين مغاربة وأجانب ، وتكريم السينما التونسية وذلك من خلال أحد أهم روادها الكبار الراحل الطاهر شريعة باعتباره أحد أبرز مؤسسي أول مهرجان سينمائي في القارة الإفريقية “أيام قرطاج السينمائية”، وكذا تكريم المغرب في شخص السينمائي ومدير التصوير محمد عبد الكريم الدرقاوي الذي تربطه بمهرجان السينما الإفريقية بخريبكة علاقة متجذرة.

كما يتضمن البرنامج تنظيم ورشات سينمائية حول إدارة التصوير السينمائي والإخراج السينمائي والتوليف الرقمي وكتابة السيناريو ، وتقديم فقرة سينيفيلية متنوعة من خلال “نقاشات منتصف الليل” حول محاور “في الاستعارة” و “في اللقطة- المشهد” و ” في السيناريو”، بالإضافة إلى تنظيم عروض سينمائية موازية تقام بفضاءات وساحات وقاعات مدينة خريبكة والقرى المنجمية ومؤسسة التربية وإعادة الإصلاح ( السجن المدني) وكذا ببعض مدن الجهة (بني ملال والفقيه بن صالح).