ممثلة إيطالية في حفل اختتام “كان”: المتحرشون يجلسون بيننا ونحن نعرفهم

قالت الممثلة الإيطالية آسيا أرجينتو، التي سبق وأن اتهمت المنتج السينمائي هارفي واينستين بالتحرش الجنسي، في الحفل الختامي لمهرجان كان السينمائي الدولي إنه لا يزال هناك آخرون لم يتم كشفهم بعد.

وقالت أرجينتو في كلمة قبل تسليم جوائز مهرجان كان “هذا الاحتفال هو المنطقة التي يصطاد فيها فرائسه (من النساء)”.

وأضافت أن واينستين الذي كان له وجود مؤثر بشكل كبير في المهرجان حتى هذا العام لن يعود أبدا بعد أنه “تجنبه العاملون في الحقل السينمائي الذين احتضنوه ذات يوم وتستروا على جرائمه”.

وقالت “حتى الليلة كان يجلس بينكم أشخاص يجب محاسبتهم على سلوكهم ضد المرأة”.

واختتمت كلمتها وسط تصفيق حاد بالقول “تعرفون من أنتم ولكن الأهم أننا نعرف من أنتم ولن نسمح لكم بعد الآن بالإفلات من العقاب عن أفعالكم”.

وأقام منظمو المهرجان الذي بدأ في التاسع من ماي الجاري، خطا هاتفيا لضحايا التحرش وأقيمت عدة جلسات نقاش حول قضايا التحرش الجنسي وعدم تمثيل المرأة على نحو جيد في صناعة السينما.

وكانت أرجينتو قالت إن واينستين اغتصبها خلال مهرجان كان في عام 1997 عندما كانت تبلغ من العمر 21 عاما، ونفى واينستين مزاعم ممارسة الجنس دون موافقة.