السجن 15 سنة نافذة لمغتصب “فوزية” الجديدة

قضت المحكمة الجنائية بالجديدة، بالسجن 15 سنة حبسا نافذا في حق مغتصب “فوزية الدمياني” التي تعاني من إعاقة جسدية و ذهنية.
و كانت قصة “فوزية دمياني” البالغة من العمر 30 سنة ، الشابة ذات الاحتياجات الخاصة، التي تعرضت للاغتصاب من طرف ابن شقيقها البالغ من العمر 22 سنة، ما نتج عنه حمل وولادة، الذي تم توقيفه بناء على نتائج تحليل الحمض النووي، الذي أجري على عينات من جسم الرضيع، أثارت ضجة كبيرة، خصوصا لدى الجمعيات النسائية و رواد مواقع التواصل الإجتماعي.