هذا ما قررته محكمة الاستئناف في أول جلسة لمحاكمة المتهمين بقتل البرلماني مرداس

أجلت غرفة الجنايات الاستئنافية بالدار البيضاء، اليوم الاثنين، النظر في ملف المتهمين في جريمة قتل البرلماني عن الاتحاد الدستوري، عبد اللطيف مرداس رميا بالرصاص أمام منزله بحي كاليفورنيا، إلى 21 ماي المقبل.

وعللت المحكمة قرار تأجيل جلسة محاكمة المتهمين بقتل البرلماني مرداس الذي صدرت في حقهم ابتدائيا أحكام تراوحت ما بين الإعدام والمؤبد وخمسون عاما، من أجل إعداد دفاع المتهمين.

وكانت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، قد قضت في شهر يناير الماضي، بإدانة المستشار الجماعي هشام المشتري، بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وإخفاء شخص عمدا مع علمه بارتكابه جناية، وتهريبه من الاعتقال، والحكم عليه بالإعدام، فيما حكمت على أرملة البرلماني مرداس، وفاء بنصمادي، بالمؤبد.