عاشت مدينة سطات مساء أمس الأربعاء، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها شاب تهرب من الزواج بخليلته، فوجهت له طعنات قاتلة.
وحسب مصادر محلية، فإن الهالك كان في جلسة خمرية برفقة خليلته بشارع الحسن الثاني، أمام القصبة الإسماعيلية وسط المدينة، قبل أن يبدأ الشجار بينهما بسبب تهربه من الزواج، فما كان منها إلا أن وجهت له طعنات متفرقة.
وحسب ذات المصادر، فقد نقل الضحية إلى المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بسطات، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بجروحه، التي أصابت الشريان الرئيسي للقلب، فيما وضعت الشابة تحت تدابير الحراسة النظرية، إلى حين البت في أمرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

نشطاء ينظمون إفطارا جماعيا بحدائق المندوبية في طنجة احتجاجا على رغبة السلطات في “إعدامها”

نظمت مجموعة من الهيئات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة طنجة، اليوم الجمعة، إفطارا جماعي…