أصيب 38 من رجال الأمن التونسيين أمس الخميس، على خلفية الأحداث التي ترافقت مع مقابلة “الكلاسيكو” بين فريقي الترجي التونسي والنجم الساحلي لحساب الجولة الثامنة عشرة من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، بملعب رادس، والتي انتهت بفوز الترجي بحصة (3-2).

وأوضحت وزارة الداخلية التونسية، أن 38 عون أمن أصيبوا، بإصابات مختلفة نتيجة رشقهم من طرف بعض الجماهير بالحجارة والكراسي وقطع حديدية نقل على إثرها نحو 20 منهم إلى المستشفيات، بعضهم أصيبوا بحروق بليغة.

وأضافت أن رمي عدد من الشماريخ (شهب) المشتعلة على أعوان الأمن المكلفين بتأمين المقابلة، أدى الى إصابة عنصر من الحماية المدنية ورجل أمن بحروق مختلفة، مشيرة إلى أن مجموعة من الجماهير، تعمدت إلحاق أضرار كبيرة ببعض مرافق الملعب، وقيامها بتكسير وخلع الأبواب المؤدية إلى أرضية الملعب بغاية اكتساحها، لولا تدخل رجال الأمن في الوقت المناسب.

ومن جهتها قررت الجامعة التونسية لكرة القدم ايقاف حكم المباراة كريم الخميري عن النشاط الى غاية نهاية الموسم الرياضي الجاري.

وجاء القرار بعد اجتماع عاجل للإدارة الوطنية للتحكيم استدعي إليه حكم المباراة قصد تحليل وتقييم أدائه حيث تبين ارتكابه لاخطاء جسيمة في الاتجاهين حسب بلاغ للجامعة.

د/حم

حم

التعليقات على إصابة 38 من رجال الأمن خلال مقابلة “الكلاسيكو” بين الترجي والنجم الساحلي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الناظور.. الفرقة الوطنية تحيل 30 شخصا على النيابة العامة بينهم ثلاث عناصر من القوات العمومية بتهم التهريب الدولي للمخدرات والاتجار في البشر

أحالت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بمدينة الناظور…