أجلت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف النطق بالحكم  في قضية قائد قيادة تولوكلت، التابعة دائرة امتوكة بإقليم شيشاوة، ورئيس جماعة رئيس جماعة سيدي عبد المومن، المعتقلين على ذمة تهمة بتلقي رشوة بقيمة 20 مليون سنتيم، إلى تاريخ 10 مارس المقبل، استجابة لملتمس تقدم بها دفاع المتهمين.

وتعود تفاصيل اعتقال القائد والرئيس إلى شهر أكتوبر 2015، عندما تقدم أحد المستثمرين بشكاية، عبر الرقم الأخضر الذي وضعته وزارة العدل والحريات لهذا الغرض، قال فيها بأنه تعرض لابتزاز من طرف قائد قيادة تولوكلت ورئيس جماعة سيدي عبد المومن، الذين طالباه بتسليمهما رشوة بقيمة 20 مليون سنتيم، لقاء السماح له بإقامة إقامة مشروع استثماري بنفس الجماعة.

وقد ربطت وزارة العدل المستثمر المشتكي بوكيل الملك باستينافية مراكش، الذي كلف أحد نوابه بالمراقبة الميدانية للعملية، بالتنسيق مع المصالح الجهوية والاقليمية للدرك الملكي بمراكش وشيشاوة، حيث تم ضبط الرئيس والقائد متلبسين بتسلم الرشوة بدوار تدلست حيث يقطن الرئيس.

حيث تمت إحالتهما على قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال بمحكمة الاستيناف بمراكش، والذي أمر بإيداعهما السجن المدني بالأوداية، بعد الاستماع إليهما ومتابعتهما بتهمة الابتزاز والرشوة والوساطة في تلقي رشوة..

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019

صادق مجلس النواب في جلسة عمومية، اليوم الجمعة، بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019…