أطلقت المدونة وكاتبة الرأي مايسة سلامة الناجي، النار على محمد الفيزازي عبر تدوينة لها على صفحتها في الفايسبوك.
،و وجهت مايسة كلاما “قاسيا” للشيخ الفيزازي حيث إتهمته بكونه “إرهابي” سابق، وبكونه “شيخ للبلاط حاليا” وبمكفر المغاربة “سابقا”.
وكان الفيزازي، قد إتهم المدونة وكاتبة الرأي في تدوينة له في صفحته الخاصة على الفايسبوك: ب”خيانة” الوطن.
وأضاف الفيزازي في تدوينة أخرى، أقول للكويتية المبتدئة “يا أيتها المفترية، هل إن الذي يتعامل مع المخابرات مدانا أو مجرما ؟ أي خائنا لوطنه، و خائنا لدينه، و خائنا لشعبه ؟ أليس هؤلاء هم عيون أمير المؤمنين في هذه البلاد ؟ إذن كيف يكون أمير المؤمنين في نظرك أنت أيتها التافهة ؟ عليك أن تعلمي يا مايسة أن الذي يتعامل مع مخابرات بلده ليس مدانا و ليس مجرما، بل يقوم بواجبه الوطني كما ينبغي أن يقوم به.. و هو واجب شرعي ابتداء إن كنت لا تعلميه.. و إلا فعليك أن تديني كل المؤسسات الأمنية و الأجهزة الأمنية، و عليك أن تديني ملك البلاد، باعتبار أن هؤلاء كلهم، إنما هم جنود لهذا الملك المحبوب من قبل شعبه المغربي على رغم أنفك يا مايصة.

التعليقات على سلامة الناجي تصف الفيزازي ب”الإرهابي” والشيخ يرد عليها أنت “مايصة” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

السفير العمراني: توطيد تماسك حلف شمال الأطلسي يمر أيضا عبر الجنوب

شارك سفير المغرب في الولايات المتحدة، يوسف العمراني، بمناسبة “المنتدى العام لحلف شما…