أطاحت تقارير استخباراتية بمحمد مفكر الوالي الذي تمت إزاحته من مراكش، والذي لم يمكث في منصبه سوى تسعة اشهر، بسبب ما اعتبرته هذه التقارير ضعفا في تدبير شؤون المدينة.

وأفادت جريدة “الصباح” في عددها لنهاية الأسبوع أن الوالي محمد مفكر الذي تم إلحاقه بـ “كراج” وزارة الداخلية، دون أن تسند له أي مهمة بالإدارة المركزية، أظهر ضعفا كبيرا في تدبير شؤون المدينة الحمراء، حيث تراجعت السياحة في عهده، بسبب بعض القرارات الخاطئة والظالمة والتمييزية التي اتخذها في حق بعض أصحاب المطاعم، وفرض إغلاق حانات في أوقات غير مناسبة، والسماح لأخرى بالاستمرار في العمل دون حسيب أو رقيب، معتمدا على تقارير “مخدومة” كانت تصله من أحد مسؤولي الاستعلامات، الذي يكن عداء لبعض أصحاب المطاعم بالمدينة، يؤكد كاتب مقال “الصباح”.

التعليقات على لهذه الأسباب تم تغيير والي مراكش بعد 9 أشهر فقط على تعيينه مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

رئيس مجلس المستشارين يقوم بزيارة عمل للمكسيك من 20 إلى 24 فبراير الجاري

يقوم رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، خلال الفترة من 20 إلى 24 فبراير الجاري، بزيارة عمل…