علم موقع “الأول” أن جهات في الدولة، أبدت غضبها على ادريس لشكر الذي رفض ترشح عبد السلام الدباغ عضو لجنة العلاقات الخارجية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، لعضوية اللجنة الإفريقية التابعة للأممية الاشتراكية، واختار بدلا عنه ترشيح ابنته خولة.

لكنه اصطدم برفض ترشيحها من طرف الأمين العام للأممية الاشتراكية، لويس أيالا، الذي رفض رفضا باتا، بل ورفض حتى إدراج النقطة للتصويت عليها يوم 12 دجنبر المنصرم، مما ضيع على المغرب فرصة أن يكون له ممثل داخل اللجنة الإفريقية التابعة للأممية الاشتراكية بسبب تعنت لشكر ورهانه على أن تكون ابنته خولة هي ممثلة الحزب داخل اللجنة، في انتظار منحها مهاما أكبر، داخل الأممية الاشتراكية.

ودعم إدريس لشكر وصول ممثل الحزب الاشتراكي الديمقراطي للبنين، رغم أنه له موقف غير واضح من قضية الصحراء.benin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. بالفيديو.. القوات العمومية تتدخل لتفريق “الأساتذة المتعاقدين” المعتصمين أمام البرلمان