توفي أمس السبت، بمستشفى سيدي محمد بن عبد الله بالرباط، أحمد المصباحي، المغربي الذي كان الرئيس البرتغالي الراحل ماريو سواريز قد تبناه عندما كان طفلا.

وكان سواريز قد زار مدينة شفشاون خلال مرحلة الاستعمار الإسباني لشمال المغرب، حيث التقى بوالد احمد المصباحي، الذي كان قد قد قدم إلى شفشاون من دوار احمار قرب شيشاوة للإشتغال كرجل أمن “مخازني” ضمن القوات الإسبانية، فاقترح عليه أن يتبنى ابنه احمد وهو ما وافق عليه الأب.

وقد أمضى أحمد المصباحي طفولته وشبابه وسط عائلة سواريز في بلشبونة (زوجته الممثلة السينمائية ماريا باروزو وابنيه) قبل أن يختار في السنوات الأخيرة العودة إلى مدينة شفشاون والاستقرار وسط عائلته الأصلية.

ويلقب سواريز بلقب “أب الديموقراطية البرتغالية” التي ترسخت سنة 1974 بعد الثورة على حكم العسكر، وهو مؤسس الحزب الاشتراكي البرتغالي، ومهندس انضمام البرتغال الى الاتحاد الاوروبي عام 1986.

CC9BE1E2-49C6-48B3-8881-22C0BD10351C

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019

صادق مجلس النواب في جلسة عمومية، اليوم الجمعة، بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019…