نشر محمد الغول، رئيس التحرير بإذاعة “كاب راديو” التي يملك فيها إلياس العماري أغلبية الأسهم، تدوينة على الفايسبوك، قال فيها إن إدارة الإذاعة “تفكر في اللجوء إلى القضاء” ضد جريدة “الأخبار” التي يملكها رشيد النيني، وذلك بعد نشر النيني “الأكاذيب” التي “تسيئ للمؤسسة الإعلامية (كاب راديو) ومستخدميها” يقول الغول في تدوينته.

وهذا نص التدوينة كاملا:

توضيح :
نشرت جريدة الأخبار خبرا يهم إذاعة كاب راديو يتضمن مجموعة من المعلومات المغلوطة والخاطئة بالجملة نقلها مراسلها عما سماها مصادر مطلعة دون أن يكلف نفسه الإتصال بأي مسئول فيها للتأكد من صحة هذه المعلومات !؟ ، وبصفتي أعمل كرئيس تحرير بهذه الإذاعة أعطي الزميل الصحافي المراسل هذه المعلومات وللعموم دون الحاجة إلى مصادرك المطلعة وبشفافية مطلقة :أولا مجموع متأخرات الأجور لمستخدمي الإذاعة هو شهر واحد وليس ثلاثة أشهر كما زعمت والإدارة وعدت الزملاء بحل عاجل لهذا التأخر وليس كما زعمت .
ثانيا ، مقر الإذاعة الجديد لم يتم بيعه كما زعمت نقلا عن مصادرك المطلعة بل هو موجود وفي المراحل الأخيرة لإستكمال تجهيزه .
ثالثا ، إذا كانت الإذاعة مقطوع عنها الكهرباء كما زعمت ، هل هيا تعمل حاليا بالطاقة الريحية مثلا؟.
أزيدك الزميل الصحافي ومصادرك المطلعة أن كاب راديو مثلها مثل جميع المؤسسات الاعلامية الخاصة في هذا الوطن تعرف مشاكل مالية وهذا ليس سرا ولكنها ليست لا بصدد الإغلاق ولا بصدد تسريح مستخدميها ولا أي شيئ أخر من هذا النوع و أخبر هذا الزميل الصحافي أن إدارة المؤسسة حسب علمي تفكر في اللجوء إلى القضاء ضد جريدتكم وهذا حقهم لأن هذا النوع من الأكاذيب يسيئ للمؤسسة الإعلامية ومستخدميها ، و أعتقد الزميل المراسل أنه من أبسط شروط المهنية الإعلامية و أخلاقها أن ترفع سماعة الهاتف لتتأكد من صحة معلوماتك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019

صادق مجلس النواب في جلسة عمومية، اليوم الجمعة، بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019…