سمحت حملة الانتخابات الجزئية المعادة بوجدة للسياسي المشاغب عبد العزيز أفتاتي بالعودة إلى واجهة العمل السياسي، بعد أن كان قد توارى إلى الخلف، منذ تجميد عضويته في كل أجهزة حزب العدالة والتنمية، اثر (ما وصف إعلاميا) بحادثة اختراقه لمنطقة عسكرية على الحدود مع الجزائر دون إذن مسبق، وقد أطر كل من عزيز رباح، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، وعبد العزيز أفتاتي، عضو المجلس الوطني للحزب، لقاءات تواصلية طيلة أول أمس الجمعة 27 أكتوبر الجاري بمناطق قروية في إقليم وجدة في إطار الحملة الانتخابية الجزئية التي سيعرفها الإقليم يوم 2 نونبر.

وقد نظم العدالة والتنمية، لقاءات تواصلية حاشدة مع ساكنة قرية مستفركي وبولنوار وأهل أنكاد، قال عنها عبد الله هامل، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية، إنها كانت لقاءات للمكاشفة حول تحديات العالم القروي والمناطق الحدودية، من تشغيل وصحة وبنيات تحتية، وكذا دور المجتمع المدني من تعاونيات وجمعيات في تنزيل البرنامج الاستعجالي لتنمية العالم القروي.

التعليقات على المشاغب أفتاتي يعود إلى الواجهة من بوابة الانتخابات الجزئية بوجدة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

السعودية: عدد المتوفين خلال الحج بلغ 1,301 غالبيتهم “غير مصرح لهم بالحج”

أعلنت السعودية الأحد أن أكثر من 1,300 شخص توفوا خلال أدائهم مناسك الحج التي تزامنت مع تسجي…