في الوقت الذي كان منتظرا أن يقطع خطاب العرش الذي وبخ الإدارة والمنتخبين، مع كل أشكال استغلال النفوذ لقضاء مصالح شخصية خارج القانون، طلعت علينا عمالة آسا الزاك بلائحة بأسماء الكسابة المقترحين للاستفادة من الحاويات المرنة، التي توزعها وزارة الفلاحة على صغار الفلاحين المتضررين من آثار الشح في التساقطات المطرية. ضمنها اسم المستشار البرلماني وعضو جهة كلميم واد نون عيلة عثمان (انظر اللائحة رقم 31).

فالبرغم من أن البرلماني الاستقلالي عيلة عثمان يعتبر من أثرياء المنطقة وتفوق عدد رؤوس الجمال التي يملكها 1200، فقد استفاذ بتواطؤ من السلطات من هذا البرنامج المخصص أصلا لدعم صغار الكسابة والفلاحين “الفقراء”.

وكانت وزارة الفلاحة قد اقتنت 440 وحدة من الحاويات المرنة لتخزين المياه بسعة ستة أمتار مكعبة، إضافة إلى 160 حاوية بسعة 4 أمتار مكعبة أسهمت بها المديرية الإقليمية لمؤسسة الإنعاش الوطني. ومن المنتظر أن يستفيد من هذا المشروع أكثر من 700 كساب موزعين على النطاق الترابي لإقليم آسا الزاك.

 

IMG_2747

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019

صادق مجلس النواب في جلسة عمومية، اليوم الجمعة، بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019…