أقدم عضوان من مجلس جهة كلميم واد نون على تأجيل سفرهما لأداء مناسك الحج إلى العام المقبل، على خلفية خوفهما من عقد دورة استثنائية من طرف الرئيس عبد الرحيم بن بوعيدة الذي فقد الأغلبية داخل المجلس.

واضافت “المساء” في عددها ليوم غد الخميس، أن المستشاران المذكوران يوجدان في المعارضة التي أصبحت تشكل أغلبية داخل المجلس، ويمكن لغيابهما أن يرجح كفة الرئيس ويمكنه من تمرير النقط التي ظلت عالقة خلال الدورات السابقة لمجلس جهة كلميم، وتبعا لذلك فقد لقي هذا القرار ردود فعل متباينة في الأوساط السياسية بالجهة، كما أنه كشف عن حالة التوتر الكبيرة التي يعيشها مجلس جهة كلميم واد نون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

سفاح يرتدي “النقاب” يستهدف النساء في “تيكيوين”.. أمن أكادير يخرج عن صمته

نفت ولاية أمن أكادير، بشكل قاطع، صحة المزاعم التي تضمنتها تسجيلات صوتية متداولة على تطبيقا…